الجمعة, 19 إبريل 2019, 10:40 صباحاً
شريط الاخبار
كلمة الرئيس محمود عباس أمام القمة العربية الــ 30 في تونس
الرئيس أمام قمة تونس: لم يعد باستطاعتنا تحمل الوضع القائم وسنضطر لاتخاذ خطوات مصيرية
وداعاً حزب الليكود
قيادات فتحاوية: الإعلان عن اسم رئيس الحكومة الأحد المقبل.. والمركزية قد تلجأ للتصويت
ماذا تعرف عن مؤتمر وارسو؟ وهل يعتبر تطبيعا ؟
تصريح كوهين لفيصل القاسم : هناك من يحمي العرب من إيران
مسيرات تأييد للرئيس محمود عباس في مخيمات لبنان
التربية تعلن انتهاء أزمة جامعة بيت لحم والدوام غداً
هنية يدعو من القاهرة المقاومة للدفاع عن الأقصى
ادعيس: أقصانا وأسرانا ثوابت مشروعنا الوطني
صور- صلاة العشاء في منطقة باب الرحمة واعتقال 3 اطفال
الرئيس: قرار قرصنة أموالنا المسمار الأخير في نعش اتفاق باريس وتنصل من كل الاتفاقات
بالأسماء.. إعدام 9 مدانين باغتيال النائب العام المصري هشام بركات
الشيخ: القيادة رفضت استلام الاموال منقوصة وسلسلة خطوات سيعلن عنها قريبا
بالصور.. قصف اسرائيلي شرق البريج واصابات في فعاليات الارباك الليلي شرق خانيونس
كلمة المحرر
اوباما يتساءل : "ماذا حدث للحزب الجمهوري؟"
07/09/2018 [ 20:02 ]
تاريخ الإضافة:
اوباما يتساءل : "ماذا حدث للحزب الجمهوري؟"

واشنطن - وكالات - ندد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما اليوم الجمعة بشدة بسلوك الجمهوريين الذين يؤيدون الرئيس دونالد ترامب دون أدنى تحفظ، وليس لديهم شجاعة للدفاع عن "المؤسسات التي تجعل ديمقراطيتنا تعمل".

وتساءل في كلمة ألقاها في ولاية ايلينوي في أول مداخلة سياسية له استعدادا لانتخابات منتصف الولاية التي تجري بعد أقل من شهرين "ماذا حدث للحزب الجمهوري؟".

وندد الرئيس الاميركي السابق (57 عاما) بشدة بالمقولة التي تعتبر ان "كل شيء يجري على ما يرام ما دام هناك في قلب البيت الابيض من لا يتبعون أوامر الرئيس، ولو بعيدا عن الاضواء".

وأضاف "ما هكذا يجب ان تعمل ديموقراطيتنا"، في إشارة الى المعلومات التي كشفها الصحافي الاستقصائي بوب وودورد حول طريقة العمل الفوضوية الحالية في البيت الابيض.

وبعد أن قدم صورة سوداوية جدا للوضع السياسي في البلاد، حرص اوباما مع ذلك على الاعراب عن الأمل بتحسن الوضع.

وقال "أمام هذا الوضع السياسي السوداوي، أرى نوعا من الوعي لدى المواطنين عبر البلاد"، موجها نداء حارا الى كل الديموقرطيين في البلاد للتوجه الى صناديق الاقتراع خلال الانتخابات التشريعية المقبلة في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

وقال "عليكم ان تقترعوا لان ديموقراطيتنا على المحك".

وتابع "إذا كنتم تعتقدون ان لا أهمية للانتخابات، آمل بأن تكون السنتان الماضيتان قد غيرت من نظرتكم هذه".

وقال أوباما أيضا في كلمته التي لقيت تصفيقا حادا"إن التهديد الاكبر لديموقراطيتنا ليس دونالد ترامب (...) بل اللامبالاة".

ومنذ مغادرته البيت الابيض في العشرين من كانون الثاني (يناير) 2017 التزم أوباما الصمت نسبيا، لكن يبدو انه قرر مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية الدخول بقوة في المعمعة السياسية دعما للمرشحين الديموقراطيين.

ومن المقرر ان يكون في كاليفورنيا غدا السبت، وفي اوهايو الخميس المقبل لدعم المرشحين الديموقراطيين في هاتين المنطقتين.

وتجري الانتخابات المقبلة في السادس من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل لتجديد كامل اعضاء مجلس النواب الـ 435 وثلث اعضاء مجلس الشيوخ والحكام في 36 ولاية.

وتتوقع استطلاعات الرأي تمكن الديموقراطيين من انتزاع الاكثرية في مجلس النواب.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
أحداث الساعة
14:55 PM

كلمة الرئيس محمود عباس أمام القمة العربية الــ 30 في تونس

14:48 PM

الرئيس أمام قمة تونس: لم يعد باستطاعتنا تحمل الوضع القائم وسنضطر لاتخاذ خطوات مصيرية

17:51 PM

وداعاً حزب الليكود

14:35 PM

قيادات فتحاوية: الإعلان عن اسم رئيس الحكومة الأحد المقبل.. والمركزية قد تلجأ للتصويت

22:47 PM

ماذا تعرف عن مؤتمر وارسو؟ وهل يعتبر تطبيعا ؟

22:21 PM

تصريح كوهين لفيصل القاسم : هناك من يحمي العرب من إيران

22:07 PM

مسيرات تأييد للرئيس محمود عباس في مخيمات لبنان

23:10 PM

التربية تعلن انتهاء أزمة جامعة بيت لحم والدوام غداً

23:08 PM

هنية يدعو من القاهرة المقاومة للدفاع عن الأقصى

23:06 PM

ادعيس: أقصانا وأسرانا ثوابت مشروعنا الوطني

23:04 PM

صور- صلاة العشاء في منطقة باب الرحمة واعتقال 3 اطفال

23:01 PM

الرئيس: قرار قرصنة أموالنا المسمار الأخير في نعش اتفاق باريس وتنصل من كل الاتفاقات

22:58 PM

بالأسماء.. إعدام 9 مدانين باغتيال النائب العام المصري هشام بركات

22:56 PM

الشيخ: القيادة رفضت استلام الاموال منقوصة وسلسلة خطوات سيعلن عنها قريبا

22:54 PM

بالصور.. قصف اسرائيلي شرق البريج واصابات في فعاليات الارباك الليلي شرق خانيونس

أفكار وآراء
المزيد
تحقيقات وتقارير
المزيد
استطلاع الرأي
ما هو تقيمك لحكومة التوافق برائسة الحمد الله ؟
ممتاز
جيد
مقبول
لا ادري
انتهت فترة التصويت