الجمعة, 22 2018, 09:13 صباحاً
كلمة المحرر
الخارجية والمغتربين: افتتاح نتنياهو للشارع الاستيطاني (55) إرهاب دولة منظم
30/01/2018 [ 17:01 ]
تاريخ الإضافة:
الخارجية والمغتربين: افتتاح نتنياهو للشارع الاستيطاني (55) إرهاب دولة منظم

رام الله -النداء- أدانت وزارة الخارجية والمغتربين إقدام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يرافقه عدد من المسؤولين الاسرائيليين، بينهم وزير المواصلات الليكودي يسرائيل كاتس، ونائب وزير الحرب الحاخام المتطرف "ايلي بن دهان"، بالإضافة الى رئيس مجلس المستوطنات في شمال الضفة يوسي دغان بافتتاح شارع التفافي النبي الياس (55) الاستيطاني في محافظة قلقيلية، كجزء من مخطط استيطاني ضخم جاري تنفيذه على الارض.

وأضافت الوزارة في بيان، أن هذا المخطط سيتبعه وفقا للحاخام دهان شق طريق التفافي حوارة وطريق التفافي العروب الاستيطانيين، وهي طرق مخصصة للمستوطنين، ويحظر على المواطنين الفلسطينيين استخدامها، كما يأتي هذا المخطط في إطار خطة كبرى تهدف الى (حماية) المستوطنات وربطها بعضها ببعض وصولا الى العمق الاسرائيلي، وفصلها عن المناطق الفلسطينية.

وتابعت: تشتمل الخطة أيضا توسيع وتطوير الطرق الاستيطانية القائمة، بما يعني التهام مساحات شاسعة من الأرض الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة والحاقها بإسرائيل، وتبلغ تكلفة هذه الخطة الاستيطانية التوسعية وفقا للمصادر العبرية حوالي 3.3 مليار شيقل، يتم تخصيص معظمها من الحكومة الاسرائيلية والوزارات والهيئات التابعة لها.

وفي إطار المخطط نفسه، ووفقا للإعلام العبري تولى جيش الاحتلال الإسرائيلي السيطرة الكاملة على احياء مقدسية تقع خلف جدار الفصل العنصري، بما في ذلك مخيم شعفاط للاجئين وكفر عقب، في خطوة عملية تعكس فصل تلك المناطق ذات الكثافة السكانية الفلسطينية العالية عن القدس الشرقية المحتلة.

وتطرقت في بيانها إلى شق جرافات الاحتلال منذ أسابيع قليلة طريق استيطاني يربط مستوطنات شمال غرب رام الله بعضها ببعض وبالعمق الاسرائيلي، في وقت تستبيح به سلطات الاحتلال الضفة الغربية المحتلة وتبتلع غالبية المناطق المصنفة (ج)، حيث أقدمت قوات الاحتلال على هدم بنايتين سكنيتين في بيت جالا، وتواصل توزيع إخطارات الهدم لعديد المنازل في الضفة الغربية المحتلة، كان آخرها إخطار بهدم منزلين في قرية بيت دجن، بحجة أنها واقعة في المناطق المصنفة (ج). هذا في وقت صرح فيه عضو الكنيست المتطرف "موتي يوجيف" من البيت اليهودي، بأن البناء الفلسطيني في المنطقة (ج) هو (ارهاب البناء)، علما أن هناك جمعيات استيطانية تعمل على مدار الساعة في مراقبة البناء الفلسطيني في مناطق (ج) وتحرض سلطات الاحتلال على هدمه، بما فيها الأبنية والمشاريع التي يمولها الاتحاد الأوروبي وغيره من الدول.

وأدانت الوزارة تصريحات نتنياهو المتطرفة التي وصف فيها افتتاح الشارع بأنه (عمل صهيوني يهودي تاريخي، وعودتنا الى الوطن، تعني عودتنا الى الوطن هذا ما نقوم به هنا في قلب أرض إسرائيل)، مؤكدة أن مواقف إدارة ترمب المنحازة للاحتلال والاستيطان تشكل مظلة وغطاء وتشجيعا لهذا التغول في عمليات البناء الاستيطاني، وسرقة وتهويد أجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة.

وتساءلت: في ظل الصمت الأميركي على هذا التغول عن أية مفاوضات يتحدث فريق ترمب؟! مطالبة الأمم المتحدة والدول التي تدعي حرصها على حل الدولتين، وعلى تحقيق السلام بأن تدافع عما تبقى من مصداقية لمواقفها، قبل فوات الاوان.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
أحداث الساعة
10:46 AM

ليبرمان: سنعود لسياسة التصفية الجسدية في غزة قريباً

10:44 AM

جيش الاحتلال: الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة ستتصاعد وفق الحاجة

10:42 AM

شعث: اتصالات لإرسال قوات حماية دولية للشعب الفلسطيني

00:02 AM

ضابط روسي كبير يزور إسرائيل لبحث ملفات هامة

23:32 PM

الكشف عن تفاصيل اجتماع (الكابينيت) الإسرائيلي الأخير بشأن قطاع غزة

10:20 AM

هنية يخاطب نصر الله ويطالبه بالتدخل حول الاجراءات بمخيم عين الحلوة

10:18 AM

جيسون وغرينبلات إلى المنطقة لطرح "صفقة القرن"

10:16 AM

مجلس الأمن: المعاناة في غزة تنذر بحرب

10:14 AM

جيش الاحتلال يقصف نقطة رصد لحركة حماس شمال القطاع

20:37 PM

منظمة دولية: إسرائيل ترتكب ما يبدو أنها جرائم حرب في غزة

11:44 AM

المفتي يدعو لمراقبة مراقبة هلال شهر شوال مساء الخميس

11:41 AM

على ماذا اتفق ترامب وكيم في القمة التاريخية؟

11:48 AM

هآرتس: طعن شابة إسرائيلية 18 عامًا في العفولة وحالتها خطيرة، الخلفية غير واضحة والشرطة تبحث عن المنفذ الذي لاذ بالفرار

11:41 AM

التربية تعلن نتائج اختبار التوظيف بنسبة نجاح 36%

11:39 AM

قادة الاحتلال يُهددون غزة: (الجرف الصامد) لم تنتهِ

أفكار وآراء
المزيد
تحقيقات وتقارير
المزيد
استطلاع الرأي
ما هو تقيمك لحكومة التوافق برائسة الحمد الله ؟
ممتاز
جيد
مقبول
لا ادري
انتهت فترة التصويت