الجمعة, 22 2018, 09:08 صباحاً
كلمة المحرر
"الخارجية والمغتربين": الإملاءات وفرض الحلول بقوة الاحتلال مصيرها الفشل
28/01/2018 [ 19:55 ]
تاريخ الإضافة:
"الخارجية والمغتربين": الإملاءات وفرض الحلول بقوة الاحتلال مصيرها الفشل

رام الله - النداء- أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، في بيانها الصادر اليوم الأحد، "السياسات الاستعمارية التوسعية التي تتمادى الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو في تنفيذها بالأرض الفلسطينية المحتلة".

وخصت الوزارة بالذكر السياسات التي تتعلق بالتوجه لـ(تشريع) عشرات البؤر الاستيطانية العشوائية وفي مقدمتها البؤرة المسماة بـ(حفات جلعاد)، وسلسلة مشاريع القوانين التي تقدمها حكومة نتنياهو لتمريرها في الكنيست، والقاضية بتطبيق القوانين الإسرائيلية على المستوطنات الجاثمة على أراضي المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، وبشكل خاص مشروع قانون (توسيع صلاحيات مجلس التعليم العالي) ليشمل مناطق الضفة الغربية المحتلة، الهادف الى إحلال سلطة مجلس التعليم العالي على (جامعة اريئيل) بدلا مما يسمى بـ(مجلس تعليم يهودا والسامرة) الخاضع لما تسمى بـ(الادارة المدنية)، الأمر الذي سيشمل عديد الكليات والمؤسسات التعليمية في المستوطنات، ويشجع الجهات اليمينية والاستيطانية على فتح المزيد منها، لجذب المزيد من الاسرائيليين للاستيطان في الضفة الغربية، والحصول على مزيد من الميزانيات الحكومية.

وأشارت إلى أن ميزانية عام 2017 الاسرائيلية شهدت نموا ملحوظا عن السنوات السابقة فيما يتعلق بالمستوطنات. هذا كله يأتي في ظل ما تناقلته وسائل الاعلام العبرية عن دعوات تطلقها جهات يمينية بهدف (تشجيع) رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لـ(القيام بخطوة شجاعة لضم مناطق واسعة من الضفة الغربية الى اسرائيل في ظل حالة الإسناد غير المحدودة التي توفرها الإدارة الأميركية لإسرائيل).

وأكدت الوزارة أن مواقف الإدارة الأمريكية الحالية "المنحازة وغير المتوازنة، فتحت شهية اليمين الحاكم في اسرائيل على تجاوز جميع الخطوط الحمراء في تنفيذ مخططاته وبرامجه التوسعية والتهويدية، ووفرت للاحتلال المظلة والغطاء لابتلاع المزيد من الأرض الفلسطينية المحتلة".

ورأت أن الإدارة الأميركية الحالية "أحدثت انقلابا في مشهد الرعاية الاميركية لعملية السلام وخرجت عن سياسات واشنطن التقليدية المعروفة بخصوص الصراع وطرق حله، فأصبحنا نشهد حالة غريبة من سياسة الإملاء والابتزاز والتهديد بالعقوبات بهدف الضغط على الضحية، ومناصرة الجلاد ودعمه للتمادي في ارتكاب المزيد من الانتهاكات والجرائم المخالفة للقانون الدولي والشرعية الدولية".

وفي هذا السياق، حذرت الوزارة من المخاطر والتداعيات الكارثية الناتجة عن التوافق الأميركي الإسرائيلي على حسم قضايا مفاوضات الحل النهائي الأساسية والجوهرية من طرف واحد ووفقا للرؤية الإسرائيلية، بعيدا عن التفاوض مع الجانب الفلسطيني.

وأكدت الوزارة أن المقاربة التي تتبناها الإدارة الأميركية "لحل الصراع لن تنجح في تجاوز الفلسطينيين وقيادتهم وحقوقهم، ولن تؤدي للتوصل الى حل حقيقي للصراع، بل ستزيده سخونة وتعقيدا".

وطالبت "بموقف دولي حازم يعزز الأمل في تحقيق السلام، ويواجه المخاطر التي تهدد بوأد حل الدولتين".

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
أحداث الساعة
10:46 AM

ليبرمان: سنعود لسياسة التصفية الجسدية في غزة قريباً

10:44 AM

جيش الاحتلال: الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة ستتصاعد وفق الحاجة

10:42 AM

شعث: اتصالات لإرسال قوات حماية دولية للشعب الفلسطيني

00:02 AM

ضابط روسي كبير يزور إسرائيل لبحث ملفات هامة

23:32 PM

الكشف عن تفاصيل اجتماع (الكابينيت) الإسرائيلي الأخير بشأن قطاع غزة

10:20 AM

هنية يخاطب نصر الله ويطالبه بالتدخل حول الاجراءات بمخيم عين الحلوة

10:18 AM

جيسون وغرينبلات إلى المنطقة لطرح "صفقة القرن"

10:16 AM

مجلس الأمن: المعاناة في غزة تنذر بحرب

10:14 AM

جيش الاحتلال يقصف نقطة رصد لحركة حماس شمال القطاع

20:37 PM

منظمة دولية: إسرائيل ترتكب ما يبدو أنها جرائم حرب في غزة

11:44 AM

المفتي يدعو لمراقبة مراقبة هلال شهر شوال مساء الخميس

11:41 AM

على ماذا اتفق ترامب وكيم في القمة التاريخية؟

11:48 AM

هآرتس: طعن شابة إسرائيلية 18 عامًا في العفولة وحالتها خطيرة، الخلفية غير واضحة والشرطة تبحث عن المنفذ الذي لاذ بالفرار

11:41 AM

التربية تعلن نتائج اختبار التوظيف بنسبة نجاح 36%

11:39 AM

قادة الاحتلال يُهددون غزة: (الجرف الصامد) لم تنتهِ

أفكار وآراء
المزيد
تحقيقات وتقارير
المزيد
استطلاع الرأي
ما هو تقيمك لحكومة التوافق برائسة الحمد الله ؟
ممتاز
جيد
مقبول
لا ادري
انتهت فترة التصويت