الثلاثاء, 23 يناير 2018, 05:31 صباحاً
شريط الاخبار
تظاهرة حاشدة في إندونيسيا احتجاجاً على قرار ترامب بشأن القدس
همس الكرم بالفكر وروح القلم
تواصل الاحتجاجات الاردنية ضد قرار واشنطن بشأن القدس
شكوى فلسطينية للأمم المتحده ضد الولايات المتحده
الاتحاد البرلماني الدولي: قرار الرئيس الأميركي بشأن القدس يقوض حل إقامة الدولتين
الجامعة العربية: القدس عاصمة فلسطين الأبدية مدينة عربية إسلامية مسيحية
"التربية" تدعو الجميع للتنسيق معها قبل دعوات الإضراب والاحتجاجات
الأحمد: الحكومة هي التي تعلن استلامها صلاحياتها وليس الفصائل
أبو شهلا: نعمل على كل المستويات والمسارات لمكافحة البطالة
الاحتلال يعتقل 3 أطفال من بيت كاحل
مستوطنون يهاجمون عوريف ومواجهات مع قوات الاحتلال في سالم
تظاهرة مليونية في الرباط نصرة للقدس ورفضا لقرار ترامب
إصابات بـ"المطاط" على حاجز حوارة والاحتلال يغلقه
موسكو: وقفة تضامنية مع القدس وتنددا بقرار ترامب بشأنها
"الإعلام": الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وثيقة لمحاسبة الاحتلال
كلمة المحرر
تواصل الاحتجاجات الاردنية ضد قرار واشنطن بشأن القدس
10/12/2017 [ 23:03 ]
تاريخ الإضافة:
تواصل الاحتجاجات الاردنية ضد قرار واشنطن بشأن القدس

عمان- وكالات- تواصلت الاحتجاجات الاردنية اليوم الاحد أمام السفارة الامريكية في عمان، وفي مقر النقابات الاردنية والجامعات، وفي مدينة الزرقاء وفي غالبية المناطق الاردنية، وذلك تنديدا بقرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة اليها.

واعتصم مئات الاردنيين في محيط السفارة الامريكية بمنطقة عبدون في العاصمة عمان اعتصم اليوم الاحد وهم يرفعون الاعلام الفلسطينية والاردنية ويافطات قرأ من بينها "القدس لنا عربية وعاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة".

وفي مدينة الزرقاء نظمت بلدية المدينة اعتصاما احتجاحيا اليوم الاحد رفضا للقرار الاميركي.

وأكد رئيس بلدية الزرقاء بالإنابة محمد ذيب الزواهرة في كلمة له رفض الاردن القاطع للقرار الأمريكي وقال ان "كل الاردنيين يعتبرونه باطلا ومنافيًا للقوانين الدولية".

وفي باحة مقر النقابات المهنية الاردنية بعمان اعتصم مئات النقابيين الاردنيين ظهر الاحد تنديدا بقرار الولايات المتحدة الأمريكية.

وندد المشاركون في الوقفة بالصمت الدولي إزاء التجاوزات الامريكية للمواثيق الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية و بقضية القدس، متسائلين عن دور منظمة الأمم والمتحدة مجلس الأمن الدولي، حيال قضايا العرب والمسلمين وعلى رأسها القدس.

وقال الدكتور ابراهيم الطراونة ممثل النقابات المهنية الاردنية في كلمة له "إن الانحياز الأمريكي للكيان الصهيوني ليس جديداً، وانه بدأ منذ اغتصاب الأراضي الفلسطينية من قبل المنظمات الصهيونية، وأن فلسطين عربية وستبقى عربية".

وأشار الطراونة الى أن "القرار الأمريكي، لن يلغي عروبة القدس وإسلاميتها، وستبقى عاصمة فلسطين" مؤكدا على التلاحم الشعبي والرسمي والنقابي على كافة المستويات، وقال "هذا هو موقف الشعب الأردني الذي كان وما زال منحازا لأهله في فلسطين".

واعلن نقيب المحامين الاردنيين مازن رشيدات أن "النقابة ستقوم بملاحقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو أمام المحكمة الجنائية الدولية، ردا على قرار الرئيس الأمريكي نقل السفارة الأمريكية إلى القدس".

ولفت رشيدات إلى ان "مجلس النقابة أقرر إعادة إحياء مركز النقابة في القدس، دعما لصمود المقدسيين والشعب الفلسطيني" وطالب بمقاطعة البضائع الامريكية والاسرائيلية في الاردن وفي الاقطار العربية.

وقال رشيدات إن "قرار ترامب أزال القناع عن الإدارة الأمريكية وعن مقولة أن الولايات المتحدة هي راعية لعملية السلام" موضحا أن القرار وحد الشعوب العربية بكافة أحزابها وأطيافها، داعيا الأنظمة العربية التي لازالت تعتقد أن الإدارة الأمريكية راعية لعملية السلام أن تعيد حساباتها.

واستغرب نقيب المحامين بيان وزراء الخارجية العرب الأخير الذي يفصل بين القدس الشرقية والغربية، مؤكدا أن "الصراع العربي مع الاحتلال الصهيوني صراع وجود وليس حدود" مشيرا إلى التحرك الذي قامت به نقابة المحامين للتصدي لقرار ترامب، من خلال طلب عقد اجتماع طارئ لاتحاد المحامين العرب، والمقرر عقده في القاهرة في 18 من الشهر الجاري والذي سيتم خلاله بحث تداعيات القرار وسبل للتصدي له.

وكان المحامون الاردنيون قد توقفوا عن الترافع امام المحاكم الاردنية لمدة ساعة، احتجاجا على إعلان واشنطن للقدس عاصمة للكيان الصهيوني، كما شهدت فروع النقابات المهنية الاردنية في المحافظات الاردنية احتجاجات مماثلة.

ونظم فرع نقابة المهندسين الأردنيين في محافظة الزرقاء، وقفة تضامنية بعنوان "القدس عاصمة عربية"، نصرة للقدس واستنكارا ورفضا لقرار الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال رئيس مجلس فرع النقابة في محافظة الزرقاء، المهندس حسن أبو حمرة ان القرار الامريكي تجاه القدس باطل مشددا على أن "الدفاع عن القدس والمقدسات مسؤولية الأمة جمعاء".

من جانبه، قال المهندس علي سمارة إن "قضية القدس هي القضية الموحدة للجميع"، مؤكدا التفاف المهندسين كافة حولها.

وفي سياق متصل اجمعت فعاليات نقابية وشعبية اردنية على ضرورة التصدي للقرار الامريكي خلال لقاء لها عقدته في مقر النقابات المهنيةالاردنية التي تمثل 15 نقابة

واكد نقيب الصحفيين الاردنيين راكان السعايدة خلال اجتماع اليوم أنه لا وجود لأي خلاف بين النقابيين برفض القرار الأمريكي.

وطالب السعايدة ببلورة "إجراءات عملية من قبل الفعاليات النقابية والحزبية والرسمية لترفع الكلفة على أمريكا وذلك لثنيها وكسر قرارها تجاه القدس".

وقال "المطلوب الآن هو إجراءات عملية واقعية، سواء احتجاجات أو مقاطعات، حتى سقوط القرار الأمريكي، لأن موضوع القدس موضوع مفصلي عربيًا وإسلاميا".

بدوره دعا النائب عن كتلة الإصلاح أحمد الرقب إلى الاستمرار بالفعاليات الشعبية الرافضة للقرار الأمريكي بشأن القدس، وضرورة الحشد الإعلامي للمرابطين في المسجد الأقصى وعموم الأراضي الفلسطينية.

وأشار الرقب في كلمة له إلى الدور الكبير الذي يناط بوسائل الإعلام للدفاع عن القدس والقضية الفلسطينية.

وطالب النائب عن كتلة الاصلاح سعود أبو محفوظ الحكومة بسحب السفراء الاردنيين من واشنطن وتل أبيب.

واكد على ضرورة المحافظة على التماسك الوطني غير المسبوق الذي ظهر جليا تجاه القدس.

ودعا رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال الأردن الى استمرار الاعتصامات وأن تكون يومية وليست فقط يوم الجمعة، فيما اكد نقيب المعلمين الاردنيين باسل فريحات على ضرورة المباشرة بـ "تشكيل لجنة لانجاز مهمتنا كنقابيين تجاه القدس المحتلة".

وطالب فريحات بتفعيل حملات المقاطعة وضرورة دعم فلسطين معنويًا وماديًا بالربط مع الاتحادات الفلسطينية.

ودعا الى إرسال عريضة موقعة من كافة أطياف الشعب الأردني لتقديمها للحكومة، للمطالبة بإغلاق السفارات وإلغاء اتفاقية الغاز ووادي عربة.

وشدد النائب يحيى السعود رئيس لجنة فلسطين بالبرلمان الاردني على أن "موقف مجلس النواب ينسجم اليوم مع الإجماع الكبير على القدس وتجاوز مسألة الخلافات" مشيرا إلى المؤتمر الطارئ الذي عقده مجلس النواب لمناقشة موضوع القدس.

وأكد أن 50 نائبا تبنّوا مذكرة نيابية لطرد السفير الاسرائيلي وسحب السفير الأردني من تل أبيب وإلغاء اتفاقية وادي عربة.

واكد عضو المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية عبد المجيد دنديس اهمية استمرار الاحتجاجات العربية وتشديد المطالبة باغلاق السفارة الاسرائيلية في عمان، ووقف التطبيع العربي مع اسرائيل ومقاطعة البضائع الامريكية والاسرائيلية في الاردن والاقطار العربية.

وفي الجامعات الحكومية والخاصة واصلت الحركات الطلابية احتجاجاتها المنددة بالقرار الامريكي.

وبموازاة ذلك توقف القطاع التجاري الأردني، لمدة ساعة ظهر اليوم الاحد تضامنا مع القدس واحتجاجا على القرار الاميركي، وذلك استجابة لدعوة وجهتها غرفة تجارة عمان بهذا الخصوص.

وشمل الاضراب أغلب مناطق العاصمة عمان ، فيما نفذ التجار اعتصاماً أمام المسجد الحسيني وسط البلد واغلقوا محالهم التجارية احتجاجا ورفضاً للقرار.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
أحداث الساعة
10:59 AM

تظاهرة حاشدة في إندونيسيا احتجاجاً على قرار ترامب بشأن القدس

10:46 AM

همس الكرم بالفكر وروح القلم

23:03 PM

تواصل الاحتجاجات الاردنية ضد قرار واشنطن بشأن القدس

22:58 PM

شكوى فلسطينية للأمم المتحده ضد الولايات المتحده

22:53 PM

الاتحاد البرلماني الدولي: قرار الرئيس الأميركي بشأن القدس يقوض حل إقامة الدولتين

22:52 PM

الجامعة العربية: القدس عاصمة فلسطين الأبدية مدينة عربية إسلامية مسيحية

22:47 PM

"التربية" تدعو الجميع للتنسيق معها قبل دعوات الإضراب والاحتجاجات

22:40 PM

الأحمد: الحكومة هي التي تعلن استلامها صلاحياتها وليس الفصائل

22:37 PM

أبو شهلا: نعمل على كل المستويات والمسارات لمكافحة البطالة

22:32 PM

الاحتلال يعتقل 3 أطفال من بيت كاحل

22:30 PM

مستوطنون يهاجمون عوريف ومواجهات مع قوات الاحتلال في سالم

22:26 PM

تظاهرة مليونية في الرباط نصرة للقدس ورفضا لقرار ترامب

21:43 PM

إصابات بـ"المطاط" على حاجز حوارة والاحتلال يغلقه

21:40 PM

موسكو: وقفة تضامنية مع القدس وتنددا بقرار ترامب بشأنها

21:37 PM

"الإعلام": الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وثيقة لمحاسبة الاحتلال

أفكار وآراء
المزيد
استطلاع الرأي
ما هو تقيمك لحكومة التوافق برائسة الحمد الله ؟
ممتاز
جيد
مقبول
لا ادري
انتهت فترة التصويت